كێ په‌رتۆكخانه‌ى ئه‌سكه‌نده‌ريه‌ سوتاند؟

كێ په‌رتۆكخانه‌ى ئه‌سكه‌نده‌ريه‌ سوتاند؟
نوسينى: Battar Kurdi

گاور و بێدينه‌كان له‌ پێناو دژايه‌تيكردنى ئيسلام هه‌روه‌ها شيعه‌ و هه‌ندێ له‌ به‌ناوقورئانيه‌كان له‌پێناو دژايه‌تيكردنى سوننه‌ت ده‌ڵێن عه‌مرى كوى عاس به‌ ئه‌مرى عومه‌رى كورى خه‌تاب (رضي الله عنهم) په‌رتۆخانه‌ى ئه‌سكه‌نده‌رييه‌ سوتاندوه‌ ! به‌رێزان ئه‌مه‌ ديعايه‌تێكى قه‌ديم و بێ بنه‌ما يه‌ و به‌هوى لاوازى و هه‌ڵه‌ى ئه‌و شوێنانه‌ى باسى ده‌كه‌ن هه‌روه‌ها شايه‌تى مێژو.

په‌رتوكخانه‌ى ئه‌سكه‌نده‌ريه‌ :

يه‌كه‌م په‌رتوكى حكومى يه‌ له‌ سه‌ده‌ى 3 پێش زايين دامه‌زراوه‌ له‌ لايه‌ن به‌تليموس له‌ شارى ئه‌سكه‌نده‌ريه‌ له‌ ميسر .

https://en.wikipedia.org/wiki/Library_of_Alexandria

.

سه‌رچاوه‌ى ئه‌م ديعايه‌ته‌:

يه‌كه‌م جار ئه‌م ديعايه‌ته‌ له‌ لايه‌ن ابن اللباد كراوه‌ له‌ په‌رتوكى (الإفادة والاعتبار فى الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض مصر ) له‌ ساڵى 1231ز. دواتر المقريزي ئه‌م قسانه‌ى نه‌قڵردوه‌ ، هه‌روه‌ها ابن القفطى له‌ سالى 1248 ز له‌ په‌رتوكه‌كه‌ى (أخيار العلماء بأخبار الحكماء ) دواتر له‌ لايه‌ن شيعه‌ و گاوره‌كان به‌ فراوانى نه‌قلكراوه‌ به‌ مه‌به‌ستى لێدانى ئيسلام.

.

ده‌قى ديعايه‌ته‌كه‌ له‌ (أخيار العلماء بأخبار الحكماء ج1 ل266):

(حرف الياء- فِي أسماء الحكماء- يحيى النحوي المصري الإسكندراني …. وعاش إِلَى أن فتح عمرو بن العاص مصر والإسكندرية ودخل عَلَى عمرو وَقَدْ عرق موضعه من العلم واعتقاده وَمَا جرى لَهُ مع النصارى لأكرمه عمرو ورأى لَهُ موضعاً وسمع كلامه فِي أبطال التثليث فأعجبه وسمع كلامه أيضاً فِي انقضاء الدهر لفتن بِهِ وشاهد من حججه المنطقية وسمع من ألفاظه الفلسفية الَّتِي لَمْ تكن للعرب بِهَا أنسة مَا هاله وَكَانَ عمرو عاقلاً حسن الاستماع صحيح الفكر فلازمه وَكَانَ لا يكاد يفارقه ثُمَّ قال لَهُ يحيى يوماً إنك قَدْ أحطت بحواصل الإسكندرية وختمت عَلَى كل الأصناف الموجودة بِهَا فأما مَا لَكَ بِهِ انتفاع فلا أعارضك فِيهِ وأما لا نفع لكم بِهِ فنحن أولى بِهِ فأمر بالإفراج عنه فقال لَهُ عمرو وَمَا الَّذِي تحتاج اله قل كتب الحكمة فِي الخزائن الملوكية وَقَدْ أوقعت الحوطة عَلَيْهَا ونحن محتاجون إليها ولا نفع لكم بِهَا فقال لَهُ ومن جمع هَذِهِ الكتب وَمَا قصتها فقال لَهُ يحيى أن بطلماؤس فيلادلفوس من ملوك الإسكندرية لما ملك حبب إِلَيْهِ العلم والعلماء وفحص عن كتب العلم وأمر بجميعها وأفرد لَهَا خزائن فجمعت وولى أمرها رجلاً يعرف بزميرة وتقدم إِلَيْهِ بالاجتهاد فِي جميعها وتحصيلها والمبالغة فِي أثمانها وترغيب تجارها فِي نقلها ففعل ذَلِكَ فاجتمع من ذَلِكَ فِي مدة أربعة وخمسون ألف كتاب ومائة وعشرون كتاباً ولما علم الملك باجتماعها وتحقق عدتها قال لزميرة أثرى بقي فِي الأرض من كتب العلوم مَا لَمْ يكن عندنا فقال لَهُ زميرة قَدْ بقي فِي الدنيا شيء كثير فِي السند والهند وفارس وجرجان والأرمان وبابل والموصل وعند الروم فعجب الملك من ذَلِكَ وقال لَهُ دم عَلَى التحصيل فلم يزل عَلَى ذَلِكَ إِلَى أن مات الملك وهذه الكتب لَمْ تزل محروسة محفوظة يراعيها كل من يلي الأمر من الملوك واتباعهم إِلَى وقتنا هَذَا فاستكبر عمرو مَا ذكره يحيى وعجب منه وقال لا يمكنني أن آمر فِيهَا بأمر إِلاَّ بعد استئذان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وكتب إِلَى عمر وعرفه قول يحيى الَّذِي ذكرناه واستأذنه مَا الَّذِي يصنع فِيهَا فورد عَلَيْهِ كتاب عمر يقول فِيهِ وأما الكتب الَّتِي ذكرناه واستأذنه مَا الَّذِي يصنع فِيهَا فورد عَلَيْهِ كتاب عمر يقول فِيهِ وأما الكتب الَّتِي ذكرتها فإن كَانَ فِيهَا مَا يوافق كتاب الله ففي كتاب الله عنه غني وإن كَانَ فِيهَا مَا يخالف كتاب الله فلا حاجة إليها فقدم بإعدامها فشرع عمرو بن العاص فِي تفرقتها عَلَى حمامات الإسكندرية وأحرقها فِي مواقدها وكرت عدة الحمامات يومئذ وأنسيتها وذكروا أنها استنفدت فِي مدة ستة أشهر فاسمع مَا جرى واعجب.)

.

بێگومان ئه‌م ديعايه‌ته‌ ڕاست نيه‌ چونكه‌ :
1- ئه‌و سه‌رچاوانه‌ى باسى ده‌كه‌ن 6 سه‌ده‌ دواى ئه‌م ديعايه‌ته‌ نوسراون ! كه‌واته‌ شايه‌ت نين له‌سه‌رى و خۆشيان نه‌بينيوه‌ و فه‌رقى نيه‌ له‌گه‌ل كه‌سێك ئه‌مرو ئه‌م ديعايه‌ته‌ بات يان ئه‌و كات چونكه‌ به‌ به‌ڵگه‌ى حاشاهه‌ڵنه‌گر و شايه‌تێكى مێژووى ئيسباتى ئه‌م شته‌ بكه‌ن كه‌ له‌و سه‌رده‌مه‌ نزيك بێـت.
2- له‌م ديعايه‌ته‌دا باسى يوحنا النحوي  كراوه‌ به‌لام فه‌تحى ميسر له‌ سالى 640 ز بو:
https://en.wikipedia.org/wiki/Muslim_conquest_of_Egypt

و يوحه‌نناى نه‌حوى (يوحنا النحوي) له‌ ساڵى 570 مردوه‌:
https://en.wikipedia.org/wiki/Muslim_conquest_of_Egypt

كه‌واته‌ ئه‌م ديعايه‌ته‌ هه‌ڵه‌ يه‌ چونكه‌ يوحه‌ننا 70 ساڵ پێش فه‌تحى ئيسلامى مردوه‌ ئيتر چون فه‌تح بينيوه‌ و قسه‌ له‌گه‌ل عه‌مرى كورى عاص كردوه‌ (رضي الله عنه).

3- له‌ ئايه‌ت و  فه‌رموده‌ و ريوايه‌ته‌كان دا زورجار باسى په‌رتوكه‌كانى گاور و جوله‌كه‌ كراوه‌ به‌ بێ ئه‌وه‌ى ئه‌مر به‌ سوتاندنى كرابێت بو نمونه‌ كاتێ پيغه‌مبه‌ر صلى الله عليه وسلم بينى عومه‌ر په‌رتوكێك ئه‌وان ده‌خوێنت ! هه‌وره‌ها كاتێ جوله‌كه‌ په‌رتوكى خويان هێنا لاى پێه‌مبه‌ر صلى الله عليه وسلم بو ئه‌وه‌ى ئه‌و شوێنه‌ پيشانيان بدات كه‌ باسى ره‌جكمراوه‌  هه‌روه‌ها له‌ ئايه‌تێكى قورئانى پيروز دا ته‌حه‌دايان كراوه‌ ته‌ورات بهێنن و بيخوێنن (قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) ال عمران 93 .

4- هه‌روه‌ها زورێك له‌ مێژوناس و خورهه‌لاتى ناسى غه‌يره‌ موسوڵمان و غه‌يره‌ عه‌ره‌ب ئه‌م شته‌ ره‌ت ده‌كه‌ن وه‌ك (Edward Gibbon  و  Fr. Eusèbe Renaudot (1713)  و  Gustave Le Bon و Paul Casanova و  Victor Chauvinو Eugenio Griffini و Alfred J. Butler)
https://en.wikipedia.org/wiki/Destruction_of_the_Library_of_Alexandria#Muslim_conquest_of_Egypt

.

مه‌سيحيه‌كان كردويه‌تى :

ئه‌وه‌ى راستى بێت پێش ئه‌م ديعايه‌ته‌ ئه‌وه‌ى حاشاهه‌ڵنه‌گه‌ر له‌لاى هه‌موو مێژونوسێك ئه‌وه‌يه‌ كه‌ سێ جار ئه‌م په‌رتۆكخانه‌يه‌ سوتاوه‌ و ڕوخێنراوه‌ جارى سێيه‌م له‌لايه‌ن مه‌سيحيه‌كان بو :

يه‌كه‌م جار: له‌ ساڵى 48 پ.ز كاتى شورشه‌كه‌ى دژ به‌ قه‌يسه‌ر. هه‌ندێ ده‌لێن شورشگيره‌كان سوتاندويه‌تى چونكه‌ قه‌يسه‌ر خۆى تێدا شاردبو و هه‌ندێ ده‌لێن قه‌يسه‌ر سوتاندويه‌تى بو ئه‌وه‌ى شاره‌كه‌ وێران بكات.

دووه‌م جار: له‌ سه‌ده‌ى 3 ز به‌هوى هێرشه‌كه‌ى ئمپراتور ئولێريان.

سێيه‌م جار: له‌ ساڵى 391ز  پاپا ثيوفليس ئه‌مرى كرد كه‌ بيروخێنن به‌ بيانوى ئه‌وه‌ى كه‌ هى بت په‌رسته‌كانه‌ !

http://www.straightdope.com/columns/read/2233/what-happened-to-the-great-library-of-alexandria

.

بو زانيارى زياتر ئه‌م بابه‌تانه‌ش بخوێنه‌:

* پرسياره‌ بێ وه‌لامه‌كان – عمری کوڕی خطاب کتێبخانه‌ی اسکندریه‌ ده‌سوتێنێت , سه‌ردار كه‌ريم:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1776736319243980&id=1553401181577496

* خرافة حرق عمرو بن العاص لمكتبة الإسكندرية:

http://www.alukah.net/culture/0/90300/

* تاريخ العلوم والتنولوجيا ، مصطفى محمود سليمان ، ل157

* هل أحرق عمرو بن العاص مكتبة الإسكندرية؟ – د.نبيل لوقا بباوي:

http://www.ahram.org.eg/archive/2003/9/18/OPIN4.HTM

:What happened to the great library of Alexandria
http://www.straightdope.com/columns/read/2233/what-happened-to-the-great-library-of-alexandria

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s